::::::++أبــــنـــــــاء الـــبـــــتـــــــولـــــ ++:::::::
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السنكسار اليوم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
::ابن البتول::
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 40
العمر : 28
اية من الكتاب المقدس او مقولة حلوة زيك : مش بكلام القلب يطلع للسماء ولا بلسان تقدر تقرب من يسوع
كنيسة التابعة لها : كنيسة الانبا انطونيوس باطلس بحلوان
تاريخ التسجيل : 16/09/2008

مُساهمةموضوع: السنكسار اليوم   الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 1:29 pm

السنكسار
اليوم الثاني والعشرون من شهر هاتور المبارك
شهادة القديسين قزمان ودميان وإخوتهما وأمهم. في هذا اليوم استشهد القديسون قزمان ودميان وإخوتهما: انثيموس ولاونديوس وابربيوس وأمهم ثاؤدوتي. كانوا من إحدى بلاد العرب، وكانت أُمهم تتقي الله، مُحبَّة للغرباء، رحومة. وقد ترمَّلت وأولادها بعد أطفال، فربَّتهم وعلَّمتهم خوف الله وحب الفضيلة. وتعلَّم قزمان ودميان مهنة الطب، وكانا يُعالِجان المرضى بلا أجر، أما إخوتهما فمضوا إلى البرية وترهَّبوا. ولمَّا ارتدَّ دقلديانوس عن الإيمان وأمر بعبادة الأوثان، أخبروه أن قزمان ودميان يُبشِّران بِاسم المسيح، ويحُضَّان على عدم عبادة الأوثان. فأمر بإحضارهما وتسليمهما لوالي المدينة الذي عذَّبهما بأقسى أنواع العذاب بالضرب والنار. ثم سألهما عن مكان إخوتهما، ولمَّا عرفه استحضرهم ومعهم أمهم وأمرهم أن يبخروا للأوثان فلم يطيعوه. فأمر أن يعصر الخمسة في المعصار. ولمَّا لم ينلهم أذى أخرجهم وألقاهم في أتون النار ثلاثة أيام وثلاث ليالٍ، ثم طرحهم في مستوقد حمام. وأخيراً وضعهم على أَسِرَة من الحديد مُحماة، وفي هذه جميعها كان الرب يُقيمهم أحياء بغير فساد لإظهار مجده واكرام قديسيه. ولمَّا تعب الوالي من تعذيبهم أرسلهم إلى الملك فعذَّبهم هو أيضاً. وكانت أمهم تُعزيهم وتشجعهم وتصبِّرَهُم. فانتهرها الملك فوبَّخته على قساوته وعلى عبادة الأوثان. فأمر بقطع رأسها ونالت إكليل الحياة. وظل جسدها مطروحاً لم يجسر أحد أن يدفنه فصرخ القديس دميان في الحاضرين قائلاً: " يا أهل المدينة أليس فيكم أحد
ذو رحمة فيستر جسد هذه العجوز الأرملة ويدفنها؟ ". عند ذلك تقدم بقطر بن رومانوس وأخذه وكفَّنه ثم دفنه. ولمَّا علم الملك بما عمل بقطر أمر بنفيه إلى ديار مصر وهناك نال إكليل الشهادة. وفي الغد أمر الملك بقطع رؤوس القديسين قزمان ودميان وإخوتهما فنالوا إكليل الحياة في ملكوت السموات. وبعد أن انقضى زمان الاضطهاد، بُنيت لهم كنائس عديدة، أظهر الرب فيها آيات وعجائب كثيرة.صلاتهم تكون معنا. ولربنا المجد

اذكروانى فى صلواتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://albato-anton.roo7.biz
 
السنكسار اليوم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
++:::>كنيسة الانبا انطونيوس بـاطلس _بحلوان<:::++ :: قسم السنكسار :: منتدى سنكسار اليوم-
انتقل الى: